pen

المجـــنّــز

 

سل  قاطنات  الارض  اين  الموعدا

سل ما الشقوق وما بها من مشهدا

سلها  الجباه  الدائــدة

بالامس  قد كان  المجــنّـز  سيدا

واليوم يفترش  اكليم الردى

وعوى  ابن آوى «لبيك ضيفا اوحدا»

قالت شهينة

«انبش،  انبش  وارني ما حبيبي قد عدا»

فالقبر  يخفي السمح  والمنبوذ

والمحبوب  والمستشهدا

 عبد المجيد العركي  ©