pen

خريف  الصبا

بيزانسون  ١٩٧٠

 

وعدت  اليوم  يا خريف  الصبا

وعادت  لي  الاهات  والاوصفة

تعود  حاملا  مصابيح  الدجى

اكنت  حقا  في  الظلام مقيدا؟

وعاد  الصباح

فعادت  رياح

وعادت  اساطير  الالهة

لتحكي  مآسي  الزمان

وتُنطق  من سلبته  النداء

فعد ياخريف الصبا

لنذكر معا ما قد ذهب

فما قد ذهب؟

 

 عبد المجيد العركي  ©