pen

الفيقان

 




فلربّما  كنت  الكون

والافق  المحيط

ربما  قاعك  دقات  وعيد

انما  الدقات  من  جبّ  الشعور

ربما  جــبّك  من  صنع  جديد

تعــمّق  يارفــيق

تمهــّل  في  الطريق

فمازال  النـضال 

ومازلنا  نـفيــق



 

 عبد المجيد العركي  ©