pen

السّارحة السّورية 

5.10.2012 

اوسلو،  النرويج 

علي   يمينك

يا   نازحـــة

طوابق   مهدومة

بالبارحة

ملتقى   الخلان

وعلى   يسارك

اشلاء   حيطان

بالبارحة

منازل   الجيران


تتبعين   امك

تحرسين  خطاها

فبابطها   الايسر

بقايا   ملابس

ودميّة   قطنيّة

من   مسرح   العرائس

وانت   تركضين

بارجل   العصافير

” اسمعيني بنتي الصغيرة

ستعبران  الحرب   سويا

ستعود الى المجرى المياه

 وستدفنيها بيديك  الحنينتان

 وبعد عمر طويل

قبل   ان   تدفنك  هي“

 

 

 

 عبد المجيد العركي  ©