pen
بــُنــيّــتي

بــُــنيّــتي

...  عفــواً

بـُــنيـّـتُــنـا

النــــور   من   عينـيـك

موجات   احــلام   طــوال

والــضحكة   في   مقلتيك

اسراب   خصــال

اخذت   قلــمي

...   عــفــوًا  !

اخذت   اقلامـي

قلــمًــا   قلمــَــا

لاكـتــب   عنــكِ

فاذا   بكــل   اقلامي   تثـــور !

فهــاكِ   طواهـــر  حــبٍ

يعــاف   بان   تحتويــه  السطور

لان   الشعور   بكِ   لا  يُـسـطّــر

فكل   الســطور   بعمقــي  تغــور

وانت في   ذلك   العمق  كـُـلَا

العركي،   اوسلو   1979/2/9   

 

رجوع

 

 عبد المجيد العركي  ©