pen
المفتاح

اوسلو  ١٩٨٧/٢/١٣  

 

حضرت بالامس

معي  اسمي  وعنواني

ونور الشمس  في  قلبي

شعاع  ساخن  يحلم

بموعدنا

بعالــمـكم

 

وعند  الباب

قفلت  الباب

فدخلت

بمفتاح  زجاجي

كسرتيه  من  الداخل

خنــقت  الباب

ولا  شباك  لا  نور  بمنزلكم

حتى  اليوم

 

ومنذ  الامس

نحـبو  للمفاتيح

بنور  الشمس  من  قلبي

وبشر  عاكس  ابيض

ومرآة  التـلاويح

فذهب  الليل  في تـعب

ودامت  خلوة الظلمة

ونزل  البرد

ففات  الحلم  والريح

 

وراء  الباب جالسة  

... على  الديوان

في  يدك  كتاب  مـفعم

وكلب  يــلألأ  الباب

وشبه  مفتاح  على الارض

ونــدّ ينفخ  النيران  في  العتمة

فلا لوم  ولا  كلمة

 

 عبد المجيد العركي  ©