pen

امام  عينيَّ

غــادة  الطبيعــة

1983/10/3  اوسلو

اراك  امام  عينيَّ  تتموَّجين

حفيف  الهواء   يداعبك

ويرخي  لحافّتيــك  الحبالا

فتقسمـي  الكون  ثــلاثٍ

ثلثي  فــراغ  وثلثا  نحيلا

وموج   ظـــلال

فتسبح   روحي  وراء  خطــاك

ولست  بســبّــاح  قدير

رويدا   رويدا   اتابعك

بعــينـيْ  رضــيع   اعجبته  الدميّـة

فـشـُـدّ   خيالي   ووضح   السبيل

حنانيك  ،   حنانيــك

فلحن  الـوُجــد  في  عرقي  نبيل

فتستسلمين  لوحــي  الطبيعة

تــحُــطّي  الـرِّحــال

تــزيحــي   بواقي  الســتار

وتــُـضفي  لجسم  الطبيعة  جسما

اسما  ورســمــا

كانّـكما  توأمـــيْـن

هذا  لذاك  خلٌ  فخــال

وابتهـــال

 

 عبد المجيد العركي ©