pen

الشجرة  السودانية

العركي،  اوسلو

انا الشجرة

انا الشجرة

يا القاطع  الشجرة

اين  اوراقي  ايـن  براعيمي

كلها  ضاعـت

ها  فـروعي  قد  قُـلعت  عنّي

كلها  حُــــرقت

ها  غصوني  تتناثر  حولي

وهي  تتشقّــق

انا  الشجرة

انا  الشجرة

يا القاطع  الشجرة

هاهِ  اوراقي  تـزبل  وتزول

تحت  اقدامي

كم  نشرت  من  هذي  الجمالَ

كل  ايامي

وبعثت  من  تلك  الرحيق

طيـلة  العام

وصنعت  من  كُــلّــي  الظلالَ

ايها السامي

فسترت  اخوان  الطريق

تحت  اقدامي

انا الشجرة

انا الشجرة

ياالقاطع  الشجر

كان  لي  عهـــد

قد   غاب  واغرب

انّي  استغرب

بالنسيم ، بالشمس الحنينة

كنت  اتـــرطّــب

يتولانـي شريان الحياة

كلمّـا  اتعب

فتجــود في  دنياكم  المطر

وهي  تتصـبّصب

فـعرقـنا  وعرقـتم  تحتي

كيفما  شئتم

بنسيم  عابر اعذب

كنّــا  نترتّــب

انا الشجرة

انا الشجرة

يا الزارع  الشجرة

طالما   لعب  وتسلّق  طفل

وهو   يترعرع

طالما  جلس   وتــسلّـى   كهل

وهو   يتثــائب

حول  جزعي

كم  تلولو  لــحن

وهو يتفــرّع

 كم  سمعتم

تحت  اظلالي  الاغاني

فانتشيتم

كم  تشـــاركنا

واستصغت  فروعي

لحن  اطفالي

يا الطالع  الشجرة»

جيب   لي  معاك  بقرة

حلّابة  العشرة

تحلب  وتسقيني

بالمعلقة  الصيني

والمعلقة  انكسرت

اريتها  ما  انجبرت

روّحت  بيت  الله

لقيت  حبيب  الله

قاعد  له  في  بمبر

تحته  حمام  اخضر

يلقّمله  في  سكّر

اريتني  كان  ضقته

« حتّى  النبي  زرتــه

انا  الشجرة

انا  الشجرة

يـا الــــــــــــزارع   الشجرة

 

رجوع