pen

شاهيناز

خبريني  ياروابي

اين  كحلاء  العيون؟

اين  لمياء  المباسم؟

اين  فردوس  الشجون؟

اين آيات  الجمال؟

اين اننات  الفتون؟

اين  محراب  صلاتي؟

اين من ذاتي  اكون؟

اين  منّي  قد توارت،

يامتاهات  الظنون؟

اوتعلمي من انا؟

 

شاهيناز

انت ياكلّ  الدنا

مرتع  الروح  الامين

انت  ليل  الناسكين

انت  ياروض  المنا

شاهيناز  اتعلمين،

بعد  كلّ  من  انا؟

 

انشد  اللحن  ولكن

قد  تعاطيت  الالـما

كلما  ازرف  لحنا

تدنو  للارض  السما

تسرق  الالحان  منّي

وتعود  ريثــما

تتناجي  في  العلالي

مشرقات  الانجمــا

قد  تداركني  الهوى

والحيـاء  المفعمــا

كلمّا  ناجيت  قلبي

استطاب  الالــمـا

واستطبـه  زمنــا

 

شاهيناز

انت ياكلّ  الدنا

مرتع  الروح  الامين

انت  ليل  الناسكين

انت  ياروض  المنا

شاهيناز  اتعلمين،

بعد  كلّ  من  انا؟

 

ليتني  اصبحت  دربا

يتتابع  قدميك

كلما  تمشي يطول

وانا  ارنو  اليــك

فهناك  الملتقى

وهنا  طيف عينيك

وسهام  من لــظي

ترمي  من يدنو عليك

ويحني  يا ويح  قلبي

كله  خوف  علـيك

ساصير  سندسا

يتتابع  قدميك

ساظــلّ  مدندنا

 

شاهيناز

انت ياكلّ  الدنا

مرتع  الروح  الامين

انت  ليل  الناسكين

انت  ياروض  المنا

شاهيناز  اتعلمين،

بعد  كلّ  من  انا؟

 

طيفك  صار  رفيقي

كلما  ابصرت شـيئا

كأسي  المملوء  يفضي

بلـهيب  لولــوبيا

قد  تلاقينا  مرارا

في  افتراق  ابديّـا

واقتفيناه  الفــراق

اقتفاء  الطوطويـا

ايها  الكأس  تداعب

ان  مآواك  يديّـــا

وانشر  الاسماع حبا

قد  تألم  منطويا

 

شاهيناز

انت ياكلّ  الدنا

مرتع  الروح  الامين

انت  ليل  الناسكين

انت  ياروض  المنا

شاهيناز  اتعلمين،

بعد  كلّ  من  انا؟

 

 عبد المجيد العركي ©