pen

النار  الســـائمــة

تنام  النار  في  جوفي  وتـتّــقِـد

ومن  لم  تمت في  جوفه  النار  يُــفتقـد

يبيت  الباحثون  على  خمودي  وقودا

ويــنعسني  من  اتاه  الجمد  والقـِـدد

فلا  تذكــر  بانّـي  في  برودي  خامــد

ولا  تنسـى  فيالك  في  البرود  مشارد

فكم  من  كــلاب  سمعناها  تهــوهو

فلما  رأينـــا،  جـفّ  الريق  في  فكيها  والغدد

فـعربد  يا  طليق  المعصـمين  على  فراشي

وعــلّـك  تنســى  بانــه  ساخن  وقـــد

 

 عبد المجيد العركي ©