mataaha

 

لقد  تمّ  اليـوم  تعيينك  في  وظيفة  رئيس  قسم  الدراسات  الاقتصادية  والاجتماعية  في  جامعة  من  الجامعات  المعروفة، وكان  لـلقسم  الذي  تسلّمت  ادارته  مكانة  محترمة  وعددا  كبيرا  من  الطلاب  النشطين، والمنغمسين في  كتابة المواضيع  الهامة.

يقوم  اعضاء  السلك  الدراسي بانتقاء  المواضيع  الجيدة  ذات  الاثر  التعليمي ويشتركون  في  توجيه  الطلبة  والاشراف  عليهم عند  الكتابة. وكان كل  طالب يجلس  بمقالته  امام  لجنة  تتـكوّن من  مجموعة  من  الطلاب  لـيقوم  بتلخيص  محتويات  مقالته شفهيا قبل  تسليمها للاستاذ المعني بتقييمها،  وبهذا  الشكل  كان  الطلبة  انـفسهم  يرفضون  المقالات  الغير  دسمة قبل  وصلولها  للمدرسين. فكانوا  يؤدون  واجباتهم  باهتمام  واسع،  ويسلّـمون  اعمالهم  في  المواعيد  المحددة  آخذين  في  الاعتبار  الشكل  والمحتوى.

     ولكن  السنوات  الخمسة المنصرمة اظهرت  تدهورا  ملحوظا  وتدريجيّا  فيما  يتعلّق   بعدد  الطلاب  المنخـرطين  في الدراسة  واستعدادهم  التعليمي  بالشكل  الذي  قلل  من  اهمية  القسم  وشهرتـه،  ولم  يكن  من  السهل  ارجاع  الاسباب  الى  اصلولها٠  ولقد تكـفّــل  رئيس  القسم  السابق  باجراء  استفسارات  غير  اسميّـة،  اي  دون  ذكر  اسم  الطالب او الـمُـخـبِـر،  لكي يتعرّف  على  اماكن  الخلل  واسبابه، ولكشف الحقائق  الهامة،  ولقد  ترك  لك الرئيس السابق  كل  الاحصائيات  المستقاة  من  تعليقات  الطلبة  مرفـوقة  بخطة  زمنيّة  يظهر منها ما  يجب القيام به،  ومن  تـقع  عليه  مسؤولية  التنفيذ  من  بين  الاساتذة  والمدة  المحددة  للتنفيذ  الخ.

  

وها انت  اليوم وقبل  اســبوعين من  بـدء  الفترة  الـدراسية الجديدة  تقوم  بعقد  اول  اجتماع  لك   مع طاقم  الاساتذة بالقسم وتظهر على اجندة  الاجتماع  التي  امامكم   البنــود  التالية:

ــ اعادة  النظر  في  عــدد  الواجبات  والمقالات التي  يقـدّمها  كل  طالب.

ــ اعادة  النظر  في  قائمة  المواضيع  ومماشاتها لـمتطلّبات  العصر.

ــ اعادة  النظر  في  مـواعيد  التــسليم.

وعند  البدء  في  مناقشة  هذه  البنود  اتصح  لك  بان  الاساتذة  لـديهم  اراء  مختلقة،  فهم  يتـفقون  على  ان المواضيع  المختارة  مازالت  حـديـثة  وان عـدد  الواجبات يتناسب  والزمن  الــمتاح  للكتابة  وان  مواعيد  التسليم  يتم  تخطيطها  وفقا  لجداول  زمنية  قد  اظهرت  فعاليتها  لسنوات  عديدة،  فكان  لكل  استاذ  علله  واسبابه  لعدم  اجراء  اي  تغيير  كان  على  النظام  المتبع  اليوم.

ماذا  تستطيع  ان  تفعل  تجاه  ذلك  الموقف؟

  اضغط  هنا  starten